التخطي إلى المحتوى

مشوار طويل من التعب والألم عاشته أسرة الطفلين هاشم وفاطمة اللذين قام الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز، أمير الحدود الشمالية، بزيارتهما والتوجيه بتقديم العلاج لهما مؤخرا.

مرض وراثي

وفي التفاصيل التي سردتها والدة الطفلين هبة أبا الخيل، قالت لـ”العربية.نت” إنها عاشت مع أسرتها ظروفاً عصيبة بعد صدمتها بوجود أمراض وراثية ظهرت على طفلها هاشم الذي يعاني من مرض ظهر عليه منذ الولادة، وهو عبارة عن تضخم في ملامح الوجه وتضخم في الأعضاء. وتم علاجه في مستشفى القوات المسلحة بالرياض، كما تم السفر لسنغافورة للعلاج من خلال زراعة نخاع، ولكن جميع محاولات العلاج باءت بالفشل وتمت العودة للمملكة وتوقف العلاج. إلا أن المرض تفاقم، وأصبح هاشم يعاني من تعب في القلب والحياة على الأكسجين، إضافة إلى معاناته من الربو، ونوبات الصرع والشلل الدماغي الكامل مما جعل العناية به صعبة جدا، لكونها هي من يقوم برعايته بشكل كامل لعدم توفر خادمة، وهو يبلغ الآن 16 عاما بهذا الوضع الصعب.

نقص أكسجين

إضافة إلى فاطمة البالغة من العمر 8 سنوات، والتي تمت ولادتها مبكراً وتعاني من نقص الأكسجين الذي أدى إلى شلل في الدماغ وشلل نصفي، وحول في العينين وهي تتلقى العلاج في مستشفى طريف، وهو عبارة عن علاج طبيعي وتأهيل في قسم العلاج الطبيعي، ولكنها بحاجة إلى إجراء عمليات ودعامات وجبائر. وعندما تم إرسال طلب العلاج لأحد المستشفيات في الرياض، وصلتها موافقة للعلاج في عيادة عن بعد مما جعل أمور العناية بأبنائها صعبة جدا للظروف الصحية لكل منهما.

شعور بالتعب

وأضافت انها تشعر بالتعب والمشقة لعدم قدرتها على رعاية الأطفال بسبب عدم توفر خادمة تساعدها أو سيارة لنقل أطفالها المعاقين للعلاج. وقدمت هبة أبا الخيل الشكر لجمعية المعاقين بطريف، ولقسم التأهيل الشامل، والعلاج الطبيعي في مستشفى طريف المسؤولين عن حالة فاطمة منذ أن كان عمرها سنتين إلى الآن.

زيارة أمير الحدود الشمالية

وكان الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز، أمير منطقة الحدود الشمالية، قد قام بزيارة للأسرة وذلك بعد التعريف بحال الأطفال من قبل جمعية المعاقين بطريف، ووجه بضرورة استكمال علاج الشاب هاشم بن صالح الشريف 16 سنة، الذي يعاني من شلل دماغي وشلل كامل، ويعيش على الأكسجين. وشقيقته فاطمة بنت صالح الشريف 8 سنوات، التي تعاني من شلل دماغي وتسبب لها بشلل نصفي، وذلك في أحد المراكز المتقدمة والمتخصصة في علاج حالاتهم وتقديم كل الرعاية لهما لضمان تحسن حالتهما الصحية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *